الــــــــــــــعــــــــــــــــــــــابر

9 ردود [اخر رد]
User offline. Last seen 8 سنة 3 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/08/2008

أنا ملحمة
تروي نفسها
في انحناء الأوابد
تتنقلني ألسنة
غير مرخصة
للكلام .........
في لحية ٍ
أباحت نفسها
لعبث الرياح
أنجبتني
فخذي عذراء
أنهكت حرمتها
تحولت لأرملة خرساء
تضاجع قدوم
طفل معهود
يبكي قصص للمستقبل
يملأ الأطوار عويلا ً
يسمع ظمأ العراء صوتا ً
و يخترق عمق الموت ....
أنا الراقد في حزني
الكتب تقرأني مقلوبا ً
رأسا ً على عقب
خاتمة إلى مقدّمة
دواوين إلى النهر
بدلا ً من الشعر و السحر ......
كم من اليوم أغتسل بدموع البارحة
و كم أتشوق لطفولتي
حينما أتسبح مساحب جدّي
الفار من وداعة المساء
الفار من شجون الأرض
الفار من شجون الهجر
الفار من عكاز يلاحق
فناء عمره البائت .....
أنا لم أعد أحدق
في شعاع عينيك
و الحانوتي يقتادني إليه
و لن اركع لقمر لا ظل له
و لا لظلامٍ
يشتعل الفجر بنيرانه .........
ها أنا
و في موكب مهيب
أودّع جثمان حزني
إلى مثواه الأخير
و بإكليل قرنفل
تستودع الأوبرا
أوابد العمر .........

User offline. Last seen 9 سنة 25 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/08/2008

كلمات رائعة
اخي can92,

User offline. Last seen 9 سنة 42 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 27/10/2008

تابع في ذلك :D :D

User offline. Last seen 8 سنة 3 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/08/2008

شكرا على مروركم الجميل
و شكر خاص لأختي الغالية
شمس

مشترك منذ تاريخ: 03/11/2008

و لن اركع لقمر لا ظل له
و لا لظلامٍ

كلماتك رائعة

تقبل مروري

عبدالخالق عقراوي

User offline. Last seen 8 سنة 3 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/08/2008

عبدالخالق عقراوي,
شكرا على مرورك الرائع

User offline. Last seen 4 سنة 39 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/08/2008

Quote:

أنا ملحمة
تروي نفسها

سباس على الكلمات الرائعة و المعبرة can92

User offline. Last seen 8 سنة 3 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/08/2008

شكراً على مرورك الجميل
يا نيلان,

مشترك منذ تاريخ: 03/11/2008

أنا الراقد في حزني
الكتب تقرأني مقلوبا ً

عزيزي can92

حملت لنا همومنا العابرة
بنفس شعري قل مثيله
عبرت بنا سموات عشق
ابدية

كل الشكر على الابداع

User offline. Last seen 8 سنة 3 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/08/2008

الشكر كله لك يا استاذعبدالخالق عقراوي,
فهذا من ذوقك
أشكرك على مرورك الجميل