الإفصاح عن الذات .. متى ولمن وكيف ؟؟؟

4 ردود [اخر رد]
صورة  جاني's
User offline. Last seen 8 سنة 34 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 25/05/2011

الإفصاح عن الذات (self-disclosure) :
(جوهر الإتصال الشخصي)

تشكل المحادثات العابرة معظم الإتصالات الشخصية التي نعقدها مع الأشخاص من حولنا .
فها نحن نتحدث مع زملائنا عما شاهدناه بالأمس ,أو مع بعض الغرباء حول حالة الطقس هذه الأيام , وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة لهذا النوع من المحادثات كأساس للتفاعل مع من حولنا من أفراد المجتمع ,إلا أنه لا يكفي لإشباع حاجتنا نحو إقامة علاقات مع الأشخاص المقربين منا نستطيع من خلالها الإفصاح عن ذواتنا والتعرف على
احتياجاتنا ورغباتنا في الحياة.

ماهو الإفصاح عن الذات ؟

الإفصاح عن الذات هو عملية يقوم الفرد من خلالها بإفشاء بعض المعلومات الشخصية لفرد آخر دون غيره من أفراد المجمتع ,, فهو بذلك يعكس طبيعة العلاقة(التبادلية) للإتصال الشخصي .
فعندما يفصح الطرف الآول عما يدور في خلده يظهر الطرف الثاني الإهتمام والتفهم لمايقوله زميله ,وبالتالي تحدث عملية الإتصال بين الطرفين بشكل آني ومستمر.

لمن نفصح عن ذواتنا ؟

نحن نعتمد على خبراتنا السابقة في إختيار الشخص المناسب لهذا النوع من الإتصال الشخصي . فكلما زادت ثقتنا في شخص ما , كلما إزداد مقدار مانفصح
له من معلومات عن ذواتنا . وعادة ماتكون هذه الثقة مبنية على مدى تقبلنا لردة فعله المتوقعة تجاه المعلومات المفصح عنها ..!

كيف نفصح عن ذواتنا ؟

يختلف الأفراد في مقدار ما يفصحون به من معلوماتهم الشخصية للآخرين . فقد
ذكر العالمان جوزيف لوفت وهاري إنجهام :
أن الفرد لا يدرك جميع المعلومات المتعلقة بذاته, كما أن الآخرين لا يدركون جميع المعلومات المتعلقة بذلك الفرد .
ولتوضيح كيفية حدوث عملية الإفصاح عن الذات فقد طور العالمان نموذجاً أطلقا
علية لقب (( نافذه جوهاري)) ((Johari ******)) حيث تم تقسيم الذات البشرية إلى أربع مناطق رئيسية .

1/ المنطقة المكشوفة:

وتحوي معلومات لا يمكن للفرد إخفاؤها عن الآخرين , مثل لون الشعر والمظهر العام والوظيفة , إضافة إلى معلومات يقدمها لهم طواعيه .

2/ منطقة الإسرار :

وتحوي معلومات يتعمد الفرد إخفاؤها عن الآخرين , فهناك أمور لا نريد للبعض أن يعرفها عنا , وبالتالي نسعى إلى حجبها عنهم , فعلى سبيل المثال قد يخفي الطالب عن والديه أن النتيجة السيئة التي حصل عليها في امتحان ما كانت بسبب تقصيره في الدراسة بينما لا يجد حرجاَ من ذكر هذا السبب لأصدقائه المقربين .

3/المنطقة العمياء :

فهناك معلومات لا نعلمها عن أنفسها لكنها ظاهرة للآخرين , فقد يظن الواحد أنه قائد غير ناجح بينما يرى زملاؤه تحليه بمهارات قيادية فذة .
ولعل أوضح مثال على ذلك نزوع بعض الأشخاص إلى تكرار كلمة معينة بشكل مستمر أثناء حديثهم (مثل تكرار كلمة "يعني" أو "في الحقيقة " ) أو إحداث حركة لا إرادية عندما تسلط عليه الأنظار (مثل هز الركبة أو إبتسامة صفراء ) .

4/المنطقة المجهولة :

وهي منطقة غير معروفة من الجميع وتمثل جميع أبعاد شخصياتنا والتي لم
يتم اكتشافها حتى الآن . فقد يظن الواحد منا أنه شجاع ألى أن يتعرض لخطر محدق فيكتشف خلاف ذلك .

وهذا نموذج لنافذة جوهاري :

وتجدرالإشارة إلى أن مساحات الإفصاح وعدم الإفصاح الخاصة بالفرد تختلف
بإختلاف الشخص المقابل , بل إنها تختلف مع نفس الشخص من وقت لآخر .
فكلما إزدادت درجة الثقة بين طرفي الإتصال , كلما ازدادت مساحة المنطقة المكشوفة , وهذا لا يعني بأن الفرد سيقوم بالإفصاح عن معلومات أكثر للشخص المقابل فقط , بل إنه على الأرجح سيكتشف أموراً أخرى في ذاته لم يكن يعرفها من قبل . وتزداد مساحة هذه المنطقة كلما كانت العلاقة مع الآخر أقوى .

عوائق الإفصاح عن الذات :

كثيراً مايتردد الإنسان في الإفصاح عن ذاته للآخرين خوفا من العواقب التي قد يجنيها من وراء ذلك ومنها :
الخوف من ظهور عيوبك للآخرين : فالإفصاح عن الذات سيظهر للطرف الآخر القصور في شخصيتك أو في المهارات التي تتمتع بها . وهذا مايدعو كثيرا من الرجال إلى التردد في طلب المساعدة عندما يضلون الطريق لكي لا يظن الطرف المقابل أنهم تائهون أو انهم لا يملكون القدرة على تحديد الإتجاهات .

الخوف من أن يصبح رفيقك ناقداً لك :
فعندما تطلع شخصا ما على نقاط ضعفك فإنك بالتالي ستصبح عرضة لهجومه عليك .
Arrow المثال التالي يوضح هذا المعنى :
ذات يوم أطلع حسام زميله محمود على سر دفين كان قد خبأه عنه لسنوات عديدة . فقد تسبب وهو في مقتبل عمره في حادث سير أدى إلى وفاة ثلاثة أشخاص . كم كانت تلك الحادثة مؤلمة لحسام مما دفعه إلى الإفصاح عنها لصديقه العزيز ليخفف عليه ثقل الهم الذي أصابه . ويعد مرور فترة من الزمن
حدث خلاف بين الزميلين , وكان محمود غاضباً جدا فقال لحسام : " أنت إنسان متهور وقاتل وتستحق السجن مدى الحياة " !!

الخوف من أن تفقد شخصيتك :
فالبعض يرى أن هناك بعض الأمور الخاصة بهم والتي لا ينبغي لأحد أن يطلع عليها . وقد يكون هذا الخوف ظاهراً لدى الشباب والشابات في مرحلة المراهقة بصورة أكثر حيث تزداد رغبتهم في الإعتماد على أنفسهم واتخاذ قراراتهم الخاصة دون الرجوع إلى الوالدين أو الأخ /الأخت الكبرى .

الخوف من أن تفقد زميلك :

فقد يكون لدى أحدهم سر دفين لو أطلع عليه زميله لربما أدى غلى إبتعاده عنه أو إلى إنهاء الصداقة التي بينهما . لذا فقد يتردد في إخبار زميله مثلا بأنه كان يتعاطى المخدرات عندما كان شاباً خوفا من أن يؤدي الإفصاح عن هذا السر إلى فقد ذلك الصديق لأي رده فعل كانت.

متى يكون الإفصاح عن الذات مناسبا ؟

نحن نفصح عن ذواتنا فقط للأشخاص المهمين بالنسة لنا . كما أن الأشخاص الذين لا تربطنا بهم علاقة وطيدة سيشعرون بعدم الإرتياح عندما نبوح لهم بمعلومات خاصة بنا . لذا فعلينا الإنتظار حتى نتأكد من أن العلاقة قد تطورت إلى الحد الذي يسمح بتبادل المعلومات الشخصية بين الطرفين .
وحتى تنجح عملية الإفصاح عن الذات فلابد أن تحدث من كلا الطرفين . إذ أن إفصاح أحد الأطراف عن معلوماته الخاصة دون أن يطلع على المعلومات الخاصة بالطرف الآخر سوف يؤدي غالباً إلى عدم إستمرار هذه العلاقة .
إن الإفصاح عن الذات يساعد على نمو و تطور العلاقلات بين الأشخاص كما أن الإفصاح غير المناسب يمكن أن يسىء إلى تلك العلاقة .

وفيما يلي بعض النصائح التي قد تساعدك على تحديد الوقت والكيفية المناسبين للإفصاح عن الذات :

1/ إختر السياق المناسب :

يجب أن تتوافق كمية ونوع المعلومات المفصح عنها مع حالة الإتصال والمحددات الإجتماعية .
Arrow لننظر سوياً ألى المثال التالي :
كنت جالساً في كفتريا المصنع مع بعض زملائي المهندسين لتناول وجبة الغداء , وكان الحديث يتناول الموضوعات التقليدية :
أداء العمل , سوء الوجبات في الكفتريا , جداول الإنتاج والصيانة . وقد إعتذر بعض الزملاء قبل انهاء وقت الراحة بخمس دقائق وبقيت وحيداً مع مهندس جديد إنضم إلى الشركة في الأسبوع الماضي . كانت هذه أول مرة أتعرف عليه , فقررت أن أبدأ معه الحديث قائلاً : " كيف وجدت وجبة الغداء ؟ " صمت الرجل للحظة ثم قال : " أنا عندي مشكلة مستعصية في جهازي الهضمي . تخيل أني لا أستطيع أن أبقي الطعام في معدتي أكثر من خمس دقائق . أنا عندي مشكلة إستفراغ مزمن "
كان ذلك بالتأكيد أكثر مما أردت سماعه ..!!
قبل الإفصاح عن معلوماتك الخاصة

ضع في إعتبارك الوقت والمكان والمزاج ونوع العلاقة مع الشخص أو الأشخاص المقابلين . ففي المثال السابق إختار المهندس الجديد
-الوقت الخاطىء (لانه بقيت دقائق معدودة على إنتهاء فترة الراحة )
-والمكان خاطىء (الناس عادة يتجنبون الحديث عن مشاكل الجهاز الهضمي على طاولة الطعام )
-والمزاج الخاطىء (كان الحديث السابق حول معلومات عامة تتعلق بالمطعم وليس معلومات خاصة )
-والعلاقة الخاطئة (الإثنان بالكاد يعرفان البعض ) للإفصاح عن هذه المعلومات الخاصة والمتعلقة بمشاكله الصحية .
إن الإفصاح الذي لا يتوافق مع الظروف المحيطة غالباً مايكون مصيره الإهمال ممايؤدي إلى شعور الفرد بالألم والأسى .

2/ تدرج في الإفصاح وفقاً لتطور العلاقة :

في معظم الحالات تتطور العلاقات بين البشر من خلال تدرج طرفيها في الإفصاح في فترات متباعدة ويكون عادة مختصراً وفي موضوع محدد .
ولكن مع تطور هذه العلاقة يصبح الإفصاح أكثر تكراراً وفي موضوعات مختلفة وعادة ما تكون خاصة في طبيعتها . فعلى سبيل المثال , إذا كنت في علاقة حديثة فيمكنك الإفصاح عن معلوماتك غير الخاصة كبطاقتك التعريفية (الإسم ,العمر , المولد ,....).
ومع تطور هذه العلاقة ستستطيع الإفصاح بالتدريج عن معلوماتك الخاصة , مثل هواياتك طعامك المفضل , أنواع الترفيه التي تناسبك , طموحك الشخصي , وأخيراً مشاكلك وهمومك .
إن الإفصاح عن معلومات أكثر غزارة مما يتوقعه الطرف الآخر يعرض العلاقة للخطر إذن أنك ستجبره على إتخاذ قرار سابق لأوانه إما بقبول أو رفض هذه العلاقة .

3/ إستخدام الإفصاح المتبادل (Reciprocal):

عندما يفصح الفرد عن بعض المعلومات الخاصة لصديقه فهو يتوقع منه أن يفعل الشىء نفسه . ونقصد بالإفصاح المتبادل التوافق بين طرفي العلاقة في عدد مرات الإفصاح ودرجه الخصوصية في معلومات المفصح عنها . فالعلاقة التي يتم فيها الإفصاح من شخص واحد فقط هي علاقة غير متوازنة وليست حميمة كتلك العلاقة التي يتساوى فيها الطرفان في الإفصاح عن معلوماتهم الخاصة .
وبالمثل , فإن درجة المودة التي يكنها الفرد لصديقه يجب أن تتوافق مع درجة الإفصاح التي يستخدمها الطرف المقابل في حديثه معه . فإذا كانت المعلومات المفصح عنها سطحية (نوع الطعام الذي يفضله ) فقد يكون من الاسبق لأوانه أن يفتح له قلبه ويبث له همومه وأحزانه . إن الإفصاح المتبادل له فوائد كبيرة في قياس درجه إرتباط الإثنين بهذة العلاقة . فمن خلال تبادل الإفصاح عن المعلومات فإن الإثنين يخبران بعضهما البعض بأنهما ملتزمين بهذه العلاقة .

4/إستخدام الإفصاح لتدعيم العلاقة :

تذكر أن الافصاح عن الذات يتطلب بعض المخاطرة , إذ إنك لن تعلم ردة فعل الطرف الآخر إلا بعد أن تحدثه بما تريد . فإذا أردت تجنب هذه المخاطرة فقد يكون من المناسب أن تحدث الطرف الآخر عن الموضوع بشكل عام ومن ثم تلاحظ ردة فعله قبل أن تحدثه عن خبرتك الخاصة في هذا الموضوع . لنبحث عن دوافعنا للإفصاح عن الذات . لنسأل أنفسنا لماذا نريد أن نطلع الشخص المقابل على هذه المعلومة بالذات؟ وهل سيؤدي ذلك إلى تطوير العلاقة معه أم العكس ؟

كل منا يحمل أسراراً لعل من الأنسب إبقاءها كذلك .فإطلاع الآخرين على هذه الأسرار قد يعود بالضرر علينا أو يضعف ثقة الشخص المقابل فينا . فعلى الرغم من أن بعض الأسرار تكون ثقيلة جداُ لنتحملها لوحدنا , إلا أنه قد يكون من الأفضل للمحافظة على العلاقة عدم الإفصاح عن هذه الأسرار للطرف الآخر .

 

كن أقوى من الدنيا وظروفها.ومهما حدث لك لاتبكي..

لكن ابتسم ودع الدنيا تبكي من جبروت ابتسامتك

صورة  abdoo00oo's
User offline. Last seen 7 سنة 19 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 26/05/2011

3/المنطقة العمياء :

فهناك معلومات لا نعلمها عن أنفسها لكنها ظاهرة للآخرين , فقد يظن الواحد أنه قائد غير ناجح بينما يرى زملاؤه تحليه بمهارات قيادية فذة .
ولعل أوضح مثال على ذلك نزوع بعض الأشخاص إلى تكرار كلمة معينة بشكل مستمر أثناء حديثهم (مثل تكرار كلمة "يعني" أو "في الحقيقة " ) أو إحداث حركة لا إرادية عندما تسلط عليه الأنظار (مثل هز الركبة أو إبتسامة صفراء )

هذه المنطقة سبب كل مصائبنا لو اشتغلنا بها لما ظلم انسان احدا

كما انها المنطقة التي تنسينا من نحن وماذا يمكننا فعله

شكرا على الموضوع

صورة  جاني's
User offline. Last seen 8 سنة 34 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 25/05/2011

نعم معك حق اخي الكريم

لكن هذه المنطقة التى تدعى المنطقة العمياء قد يستغلونها الاخرين بشكل سلبي

لذا يجب التنبه لذلك واخذ النصائح الايجابية بعين الاعتبار والحذر من اي شيء اخر قد يكون في عكس مصلحتنا

كن أقوى من الدنيا وظروفها.ومهما حدث لك لاتبكي..

لكن ابتسم ودع الدنيا تبكي من جبروت ابتسامتك

User offline. Last seen 7 سنة 4 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 25/05/2011

ارقى انواع الافصاح عن الذات يكمن عندما يتحاور ضميرنا المستتر مع خطئنا الظاهر ,,,

لي هناك اجمل ان يتصالح المرء مع ذاته اولا ... او يعاقبها هو بكل قسوة بدلا من شخص قد نخطئ بالقيام بايكاله عهدة الافصاح الثمينة جدا ...

شخصيا انا لااذكر شخصا لم يندم ندم النادمين من خلال حماقة ما ارتكبها من باب الافصاح لشخص اخر مهما بلغت مرتبته علوا ...

شكرا جاني على مواضيعك الغنية بالكوليسترول النافع

تقبلي مروري

سردم

صورة  جاني's
User offline. Last seen 8 سنة 34 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 25/05/2011

نصيحتك بمحلها اخي سردم فمهما كانت نيتنا طيبة وواثقين منهم فقد يغدروا بنا في اية لحظة غضب لذا صدقت اخي فخير امين على اسرارنا وفضفضتنا هي انفسنا

كن أقوى من الدنيا وظروفها.ومهما حدث لك لاتبكي..

لكن ابتسم ودع الدنيا تبكي من جبروت ابتسامتك